تعتبر الأردن واحدة من أهم نقاط الجذب السياحي ليس في الشرق الأوسط وحده ، بل على مستوى العالم أيضاً ، ويرجع ذلك للأهمية الدينية والتاريخية التي تحظى بها بحكم موقعها الجغرافي الفريد
الذي يجعلها بوابة لثلاث قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا ، مما منحها سمات فريدة قلما تجتمع في بلد واحد ،
ومن هنا تعددت أنواع السياحة في الأردن لتجمع بين أرضها وسمائها باقة مثالية لكل سائح مابين شواطئ خلابة ومواقع دينية وتاريخية وأثرية وكذلك العلاجية والترفيهية
.

تتنوع الأماكن التي تقام بها الفعاليات الثقافية في الأردن ، كما تتنوع الفعاليات التي تقام بشكل دوري في الأردن والتي تجذب السياح المهتمون بالثقافة إليها من جميع أنحاء العالم ،
ومن أهم الأماكن التي تقالم فيها الفعاليات الثقافية المدرج الوماني، وجيل القلعة ، وساحة الفورم

هناك اهتماما خاصا في الأردن بالمتاحف فيهتم المثقفين والحكومة الأردنية بانشاء الكثير من المتاحف ، فلا نجد مدينة أردنية خالية من المتاحف
كما توجد العديد من المتاحف المتنوعة في العاصمة عمان ، ومن أهم المتاحف الهامة في الأردن متحف الأردن الرئيسي
والمتحف الوطني للفنون الجميلة ، ومتحف الآثار الأردني ، ومتحف الأطفال ، ومتحف الأزياء الشعبية ، ومتحف آثار أم القيس وغيرهم .